الخميس 5 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تأخير قضاء الصلاة الفائتة لا يجوز

الخميس 25 رجب 1425 - 9-9-2004

رقم الفتوى: 53207
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 9627 | طباعة: 203 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما الحكم إذ أنا أديت صلاة الصبح والظهر وعند صلاة العصر اكتشفت أنني محتلم منذ الصبح وقمت واغتسلت وصليت العصر فقط وفي اليوم التالي وعند صلاة الصبح أعدت صلاة صبح اليوم السابق وفعلت كذا في صلاة الظهر فما حكم ذلك . أفيدوني جزاكم الله خيرا. 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد كان الواجب عليك أن تقضي جميع الصلوات التي صليتها وأنت جنب فوراً مرتبة بعد اغتسالك، لا أن تؤخرها لوقتها لليوم التالي، لقوله صلى الله عليه وسلم: من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لا كفارة ، لها إلا ذلك . متفق عليه. وعلى هذا فإن تأخيرك لقضاء الصلاة إلى اليوم التالي لا يجوز، وما دمت تجهل المسألة فنرجو أن لا تؤاخذ على التأخير. وانظر الفتوى رقم: 24239 والفتوى رقم: 11267 .

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة