الإثنين 2 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يصح الجمع بين نية قضاء الصلوات وصلاة التراويح

الخميس 10 شوال 1424 - 4-12-2003

رقم الفتوى: 40770
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 9468 | طباعة: 219 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم هل يجوز لي أن أصلي التراويح بنية قضاء ما فاتني من صلوات وبنية صلاة التراويح؟ وهل هذا جائز كذلك في صلاة التهجد وقيام الليل والسنن. أفيدوني جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا يجوز لك الجمع بين نية قضاء الصلوات وصلاة التراويح، لأن العلماء ذكروا أن من شروط التشريك بين عبادتين في نية واحدة أن يكون مبناهما على التداخل، كغسل الجمعة والجنابة أو الجنابة والحيض، أو كانت إحداهما غير مقصودة لذاتها، كتحية المسجد مع الفرض، أما التشريك بين عبادتين مقصودتين بذاتهما كالظهر والتراويح مثلا، فلا يصح تشريكهما في نية واحدة، لأنهما عبادتان مستقلتان لا تندرج إحداهما في الأخرى.
وهذا يشمل التهجد وقيام الليل والسنن الراتبة وغيرها من النوافل.
وننبه السائلة إلى أن من أهل العلم من ذهب إلى أن من عليه قضاء فرض من صلاة أو صوم لا يجوز له الاشتغال بالنوافل حتى يقضي ما عليه من فرض، يقول الأخضري في مختصره وهو مالكي: ولا يتنفل من عليه القضاء.
والحاصل أنه لا يجوز لك أن تجمعي نية القضاء مع نية التراويح والتهجد والرواتب في صلاة واحدة، كما أن عليك ترك النافلة جميعا باستثناء الوتر ونحوه كالعيدين، والانشغال بقضاء ما في ذمتك من صلوات.
والله أعلم.
الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة