الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يلزمك قضاء ما فات من الصلوات ويجب عليك تجديد التوبة

الخميس 26 رجب 1420 - 4-11-1999

رقم الفتوى: 3905
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 8939 | طباعة: 231 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
لقد مرت علي ظروف تركت فيها بعض الصلوات وهى مسجلة عندي، ولكنها كثيرة، هل تجزئ التوبة أو لابد من قضائها؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
من ترك الصلاة متعمدا فهو كافر في أصح قولي العلماء، فإن رجع وأناب إلى الله وجدد إسلامه، لم يلزمه قضاء ما فاته. ومن ترك الصلاة لنحو إغماء أو غيبوبة ثم أفاق قضى ما فاته، وعليه فننصحك بالتوبة إلى الله تعالى، والاجتهاد في أداء النوافل والصدقات، وإن قضيت ما فاتك احتياطا وخروجاً من الخلاف فحسن إن شاء الله.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة