الإثنين 9 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




نسي صلاة في سفر وذكرها فيه

الإثنين 3 شعبان 1424 - 29-9-2003

رقم الفتوى: 37981
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 3182 | طباعة: 207 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
إذا كنت في سفر وفاتتني صلاة الظهر والعصر والمغرب، فكيف أقضي الصلاة؟ جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ثبت في الحديث المتفق عليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك (وأقم الصلاة لذكري). وهذا لفظ البخاري.
فإذا فاتتك هذه الصلوات في السفر وتذكرتها فيه تصليها قصراً بالنسبة للظهر والعصر، قال ابن قدامة في المغني: وإن نسيها في سفر وذكرها فيه قضاها مقصورة، لأنها وجبت في السفر وفعلت فيه أشبه ما لو صلاها في وقتها. انتهى.
وإن ذكرتها في الحضر فعليك الإتمام احتياطاً، قال ابن قدامة في المغني أيضاً: وأما إن نسي صلاة السفر فذكرها في الحضر، فقال أحمد عليه الإتمام احتياطاً، وبه قال الأوزاعي وداود والشافعي في أحد قوليه، وقول مالك والثوري وأصحاب الرأي يصليها صلاة سفر، لأنه إنما يقضي ما فاته ولم يفته إلا ركعتان. انتهى.
والله أعلم.
الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة