الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




التكاسل في ترك الصلاة لا ينافي التعمد

الإثنين 5 رجب 1424 - 1-9-2003

رقم الفتوى: 36755
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 4041 | طباعة: 238 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
تركت الصلاة سنة منذ بلوغي بسبب غفلة الشباب ولكني لا أستطيع أن أحدد هل أنا تركتها متعمدا أم تكاسلاً لأن الفقهاء يقولون إن تارك الصلاة متعمداً عليه الإعادة. وجزاكم الله خيراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق بيان حكم تارك الصلاة كسلاً، وما يترتب على ذلك من أحكام، وذلك في الفتويين: 512، 5259. وعلى هذا، فإن الأحوط أن تقضي هذه الصلوات، ثم إننا ننبهك إلى أن التكاسل لا ينافي التعمد، وإنما يذكر التعمد في مقابل من تفوته الصلاة في حال لا تفريط له فيها، كالنوم والنسيان ونحوهما. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة