الأحد 8 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلوات من كانت لا تغتسل لكونها لا تميز بين المني والمذي

الثلاثاء 1 ربيع الآخر 1439 - 19-12-2017

رقم الفتوى: 367303
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 4448 | طباعة: 67 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا لا أميز بين المني والمذي، كلاهما لدي بشكل واحد؟ لكن الفتور الذي هو الارتخاء كان يحدث إذا داعبت نفسي دون أن أدخل شيئا للداخل، ثم أتوضأ وأصلي. لم أعلم أنه يجب علي الاستحمام. ماذا أفعل؟ ولا أعرف كم صلاة توضأت وضوءا فقط فيها؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالفرق بين مني المرأة ومذيها قد أوضحناه في فتاوى كثيرة، ولتنظر الفتوى رقم: 131658، ورقم: 128091.

وإذا لم تكوني متيقنة أن الخارج منك مني، فإنك تتخيرين على الراجح عندنا، فتجعلين له حكم ما شئت، فإذا جعلت له حكم المذي، وتوضأت فلا حرج عليك، وتنظر الفتوى رقم: 158767، وأما إذا تيقنت أن الخارج منك كان هو المني، وكنت تركت الغسل والحال هذه، ففي وجوب الإعادة عليك قولان للعلماء، وانظري الفتوى رقم: 125226.

وحيث أردت القضاء، وكنت جاهلة بما يلزمك، فإنك تتحرين وتعملين بما يحصل لك به اليقين أو غلبة الظن ببراءة ذمتك. وانظري الفتوى رقم: 70806.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة