الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تتيمم الحائض إذا انقطع حيضها وحانت الصلاة ولا ماء

الخميس 24 محرم 1424 - 27-3-2003

رقم الفتوى: 29994
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 10937 | طباعة: 223 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
خلصت الدورة وكان يجب أن أتطهر من أول النهار ولكن المياه انقطعت طول اليوم فتطهرت بعد أذان العشاء فبدأت بصلاة الصبح ثم الظهر ثم العصر ثم المغرب ثم العشاء فهل هذا صحيح وأن كان غير صحيح فماذا أفعل؟ وشكراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الاغتسال من الحيض إذا انقطع الدم ودخل وقت الصلاة واجب على المرأة لقوله تعالى: فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222].
فإذا فقدت الماء وجب عليها التيمم ولا إعادة عليها إذا صلت بالتيمم وخرج وقت الصلاة، أما إذا لم تجتهد في طلب الماء وصلت ثم وجدته والوقت لم يخرج فقد ندب لها المالكية إعادة الصلاة بعد الغسل.
فكان الواجب عليك أيتها السائلة الاجتهاد في طلب الماء ولو بشرائه إن كان في مقدورك، فإن عدمت فكان الواجب عليك التيمم لقول الله تعالى: فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ [المائدة:6].
أما وقد تركت الصلاة لعدم الاغتسال جهلاً منك بالحكم الشرعي وقضيتها بعد الاغتسال فقد سقط عنك التكليف بها، وعليك الاستغفار مما فعلت، واحرصي على الاستفتاء إن أشكل عليك أمر في دينك قبل أن تقدمي على عمله أو تركه، ونسأل الله لك المغفرة والتوفيق والعلم النافع والعمل الصالح.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة