الإثنين 2 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




وجوب قضاء الفوائت أرجح قولاً

الأربعاء 20 ذو الحجة 1424 - 11-2-2004

رقم الفتوى: 25606
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 6945 | طباعة: 238 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
تركت الصلاة لمدة خمس وعشرين سنة ثم أنتظمت منذ سنتين وأصلي الصلاة على وقتها بانتظام وأصلي النوافل كلها ما الحكم يوم القيامة وكيف أعوض هذا التقصير ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمذهب الأئمة الأربعة وهو الذي نرجحه أن من ترك الصلاة عمداً يلزمه قضاؤها، وسبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 12700.
فعليك أن تبادر إلى قضاء الصلوات الفائتة، فإن ضاق الوقت فينبغي أن تقدم القضاء على فعل النوافل، لأن النوافل تؤجر بفعلها ولا تأثم بتركها بخلاف الفرائض.
والله نسأل أن يوفقك لكل خير وأن يقبل توبتك ويرفع درجتك.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة