الإثنين 9 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يلزم الوضوء لصلوات كل يوم من القضاء؟ وهل يقضي المسافر في سفره؟

السبت 21 جمادى الأولى 1435 - 22-3-2014

رقم الفتوى: 245515
التصنيف: صلاة المسافر

 

[ قراءة: 5640 | طباعة: 158 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
عليّ قضاء صلوات قرابة سنة كاملة، وبدأت أقضي كل يوم بعد صلاة العشاء صلوات ثلاثة أيام، أتوضأ لكل خمس صلوات، أي: لكل يوم قضاء، مع أنني أكون على طهارة، ولكن خشية أن يكون لكل وضوء صلوات يوم وليلة فقط، فهل يجوز لي أن أقضي كل يوم، بعد صلاة العشاء صلوات ثلاثة أيام أو أكثر بنفس وضوء العشاء، أي: بوضوء واحد؟ وهل لمن عليه قضاء صلوات عديدة - كمثل حالي - وهو مسافر سفرًا يبيح القصر، فهل يستمر في القضاء في السفر أو يتوقف؟ وهل يتم القضاء أم يقصره أيضًا - جزاكم الله خيرًا -؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فيجوز لك أن تصلي ما شئت من الصلوات، سواء صلاة يوم أم أكثر، ما لم ينتقض وضوؤك، ولا يلزمك أن تتوضأ لصلوات كل يوم تقضيه، بل يسعك أن تصلي ما شئت بوضوء واحد ما لم تنقضه، وكيفية قضاء الصلوات الفائتة قد بيناها في الفتوى رقم: 70806، ويسهل فقهاء المالكية في هذه المسألة، فيجزئ عندهم قضاء صلاة يومين في كل يوم؛ وانظر الفتوى رقم: 147053.

والمسافر كالمقيم يقضي الصلوات الفائتة بحسب استطاعته، ثم إن كانت هذه الصلوات قد فاتته في الحضر، فإنه يقضيها تامة، جاء في الروض مع حاشيته: أو ذكر صلاة حضر في سفر، أتمها وجوبًا، إجماعًا، حكاه أحمد، وابن المنذر، والنووي، والموفق وغيرهم؛ لأن القضاء معتبر بالأداء، وهو أربع. انتهى.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة