الخميس 5 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




قضاء الفائتة أولاً ثم أداء الحاضرة

السبت 20 شعبان 1423 - 26-10-2002

رقم الفتوى: 24239
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 21147 | طباعة: 280 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
فاتتني صلاة الفجر وقمت بقضائها في الفجر الثاني حيث صليت ركعتين سنة وبعدها ركعتين فرض بنية القضاء ومن ثم اتجهت الى المسجد وصليت ركعتين سنة وصليت الفرض مع الجماعة بنية صلاة يومي فقيل يجب ان تؤدي الفرض الحاضر ومن ثم تنوي بعده للقضاء للصلاة التي لم أؤدها فهل صلا تي صحيحة
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الواجب عليك إذا فاتتك الصلاة أن تبادر بقضائها عند ما تتذكرها في أي وقت من ليل أو نهار، ولا يجوز تأخيرها إلى وقتها من اليوم التالي.
فقد روى البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها، لا كفارة لها إلا ذلك "
وقال صلى الله عليه وسلم " من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها متى ذكرها " رواه أبو داود.
وعلى هذا.. فإن تأخيرك لقضاء الصلاة إلى وقتها من الغد لا يجوز، وما دمت تجهل المسألة فنرجو ألا يكون عليك إثم في التأخير.
وما فعلته من قضاء الصلاة الفائتة أولاً ثم أداء الصلاة الحاضرة مع الجماعة بعد ذلك هو الصواب إن شاء الله تعالى.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة