الأربعاء 4 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قضاء الصلوات الفائتة

الثلاثاء 21 شوال 1434 - 27-8-2013

رقم الفتوى: 216865
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 11323 | طباعة: 173 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
عمري 19 سنة، وكنت متهاونة في الطهارة للصلاة سنوات عديدة، ولا أعلم عدد الصلوات التي تهاونت فيها، فهل يلزمني قضاؤها؟ وإذا كان يلزمني قضاؤها، فكيف أقضيها؟ أم لا أقضيها وأكثر من النوافل؟ أنا في حيرة شديدة.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتهاون إذا كنت تقصدين به تركها أو الإخلال بصحتها، فهذا يعني ترك الصلاة، فتجب عليك التوبة، فترك الصلاة أمر عظيم إن لم يكن كفرا فإنه من أكبر الكبائر، وهل يجب قضاء تلك الصلوات؟ جماهير العلماء يوجبون ذلك، ومن أهل العلم من يرى سقوط القضاء، وأن عليك الاشتغال بالنوافل، وهذا القول فيه قوة، والأحوط القضاء، وراجعي الفتويين رقم: 512، ورقم: 134716.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة