الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مذاهب العلماء في قضاء صلوات أديت بخلل في شروطها

الأحد 28 رجب 1433 - 17-6-2012

رقم الفتوى: 181665
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 4333 | طباعة: 194 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هذا السؤال الثاني من السؤال رقم 2355568 الذي طلبتم فيه إرسال كل سؤال على حدة. كنت أتوضأ بطريقة ظنا مني أني أعمم الماء على سائر يدي عند غسلهما إلى المرفقين، وأنا متأكد من ذلك وليس مجرد شك. فهل أقضي كل الصلوات التي صليت بهذا الوضوء؟ وإن كان الجواب بنعم هل يجوز لي تقليد من يقول بوجوب قضاء الفائتة بعذر على التراخي من الشافعية وذلك لأخذ الوقت الكافي للمراجعة، علما أني غير مطمئن لهذا القول لأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم واضح وصريح الدلالة على وجوب القضاء على الفور. أيضا هل إذا أخذت بقول من يقول من المالكية بوجوب قضاء يومين على الأقل يجب علي أن أقضيهما جملة فورا بعد أن أصلي صلاة الصبح أم يجوز أن أصلي مع كل فرض فرضين مثله بنية القضاء. وماذا أفعل إن كا يجب قضاؤهما جملة لو استيقظت قبل الذهاب إلى امتحان البكالوريا بوقت لا يكفي لقضائهما جملة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلم يتضح لنا ما كنت تقع فيه من الخطأ الموجب لقضاء الصلاة، وعلى كل فإنك إن كنت تركت شيئا مما يجب غسله في الوضوء فإن العلماء مختلفون هل يلزمك القضاء أو لا؟ واختيار شيخ الإسلام رحمه الله أن من ترك شرطا أو ركنا من شروط الصلاة وأركانها جهلا فلا قضاء عليه، ومذهب الجمهور هو لزوم القضاء، وانظر الفتوى رقم: 136320 وما تضمنته من إحالات. ولبيان كيفية القضاء انظر الفتوى رقم: 70806 وفيها بيان أن القضاء واجب على الفور بحيث لا يضر ببدن المكلف أو بمعيشة يحتاجها، وبه تعلم أن عملك بهذا القول ليس فيه حرج، لأنك مطالب بأن تقضي ما لا يحصل لك به الضرر، فلو كان القضاء يضر بك ويؤثر على ما تحتاجه من المذاكرة فاقض ما يتيسر لك قضاؤه بلا ضرر، والله تعالى لم يجعل علينا في الدين من حرج فله الحمد، ولو أخذت بقول المالكية بأن تقضي صلاة يومين مع كل يوم فلا حرج عليك، وانظر الفتوى رقم: 44070 ولا يلزمك قضاء هذين اليومين مواليا، بل لو فرقت الصلوات المقضية على أجزاء اليوم فلا حرج عليك ولكن يجب عليك مراعاة الترتيب.

وللفائدة راجع الفتويين: 166139170223

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة