الإثنين 2 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كيفية قضاء الفوائت

الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1433 - 3-4-2012

رقم الفتوى: 176951
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 5976 | طباعة: 285 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
علي قضاء صلوات وقد قضيت نصف المدة، وطريقة القضاء مع كل فرض أصلي فرضين مع الصبح قضاء صبحين، والظهر ظهرين وهكذا، وأحيانا أصلي مع الفرض فرضا واحدا الصبح قضاء صبح واحد، ولكن بعد اطلاعي على بعض الفتاوى وأنه لا يجوز قضاء بطريقة مع الفرض فرضان، لأن له علاقة بالترتيب وقد قضيت الصلاة بهذه الطريقة لأنني أردت قضاء الصلوات الفائتة في وقتها الصبح في وقت صلاة الصبح، ولكنني لم أفهم هذا النص: وكيفية قضاء الفوائت هو أن تصلي كل يوم زيادة على الصلوات الخمس الحاضرة ما تستطيع في أي ساعة من ليل أو نهار ـ هل معناه أن أقضي صبح, ظهر, عصر, مغرب, عشاء مع بعض ثم أقضي مرة أخرى صبح...عشاء؟ وهل هذه الطريقة صحيحة؟ وهل أستطيع قضاءها متى شئت وفي أي وقت؟ فمثلا أقضي بعد العشاء مرتين وفي الليل مرة أخرى؟ ومع هذا هل أصلي مع الفرض فرضا واحدا أو أكتفي بالطريقة السابقة؟ أرجوا منكم أن تتكرموا علي بإجابة واضحة نعم يجوز أو لا يجوز وهكذا، وسامحوني على الإطالة وبارك الله فيكم وجزاكم كل خير.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالذي ينبغي لمن يقضي الفوائت أن يحرص على الترتيب، فيصلي الظهر ثم العصر ثم المغرب وهكذا، ثم صلوات يوم آخر هكذا, والراجح أنه لو ترك الترتيب أجزأه ذلك، ومن ثم فينبغي لك فيما يستقبل أن تحرصي على الترتيب في قضاء الفوائت خروجا من الخلاف، ثم الواجب عليك أن تقضي ما تقدرين على قضائه كل يوم، وما لا يلحقك بقضائه مشقة أو ضرر في بدنك أو معيشة تحتاجينها، ويرى فقهاء المالكية أنه إذا كثرت الفوائت أجزأ أن يقضي صلاة يومين مع كل يوم، ويجوز لك أن تقضي الفوائت في كل وقت حتى في أوقات النهي عند الجمهور، وانظري لتفصيل ما سبق الفتاوى التالية أرقامها: 127637، 70806، 127606.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة