الأربعاء 4 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




واجب من كانت تجهل وجوب الغسل بعد الطهر

الأربعاء 4 ربيع الآخر 1432 - 9-3-2011

رقم الفتوى: 151147
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 5615 | طباعة: 222 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

علي صلوات كثيرة جدا يجب علي أن أقضيها، وذلك كان بسبب جهل مني، فمثلا كنت لا أعرف أن الغسل بعد الحيض واجب، وأيضاً كنت لا أعرف متى أطهر، فكنت أغتسل بعد توقف الدم، وبدون أن أرى القصة البيضاء أو أن أضع قطنة... إلخ.

كما أني لم أكن أعرف عن شيء اسمه المني أو المذي .. كما أني كنت أفعل العادة السرية بجهل مني حتى عن اسمها، فلقد عرفت حكمها بالصدفة، هل يجب علي أن أقضي تلك الصلوات ؟ وهل يحرم علي أن أجلس يوما كاملا بدون أن أقضي فيه أي صلاة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجب عليك أن تتوبي إلى الله تعالى من تقصيرك في تعلم أحكام الشرع، ويجب عليك أن تقضي الصلوات التي تتيقنين أنك صليتها بغير طهارة؛ لأنها دين في ذمتك لا تبرئين إلا بقضائها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: فدين الله أحق أن يقضى. متفق عليه.

 وفي وجوب القضاء عليك خلاف بين أهل العلم. والمفتى به عندنا هو لزوم القضاء، وانظري الفتويين رقم: 125226 ورقم: 109981، وهذا القضاء واجب على الفور.

فيجب عليك أن تبادري بقضاء تلك الصلوات بما لا يضر ببدنك أو بمعاشك، فإذا قصرت في القضاء على هذا الوجه خشي أن يلحقك إثم. وانظري الفتوى رقم: 70806.

وبينا في الفتوى رقم: 31107، أن من أهل العلم من رأى أنه لا يقل القضاء عن قضاء صلاة يومين في اليوم الواحد فراجعيها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة