الأحد 8 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ترك صلاة الفجر دهرا فهل يقضيها

الإثنين 1 جمادى الآخر 1430 - 25-5-2009

رقم الفتوى: 122631
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 3827 | طباعة: 213 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم من من لم يصل الفجر حتى أصبح عمره 60 سنة. هل يغفر الله له ما مضى أم يصلي الفجر أكثر من مرة ليعوض ما فاته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن تاب إلى الله تعالى من ترك الصلاة توبة صادقة فإن الله تعالى يتوب عليه ويقبل توبته، وقد قال الله تعالى في التائب من الكفر: قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ.{الأنفال:38}.

ولكن هل من توبته أن يقضي الصلوات التي تركها أم لا يلزمه قضاؤها؟ قولان لأهل العلم ذكرناهما بشيء من التفصيل في الفتوى رقم: 121796. والمفتى به والمرجح عندنا هو وجوب القضاء فيجب على الرجل المشار إليه أن يقضي تلك الصلوات، وانظر الفتويين رقم: 31107، 61320. وكلاهما في كيفية قضاء الفوائت.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة