الأربعاء 11 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




يشرع قضاء السنة والوتر مع الفريضة

الثلاثاء 18 جمادى الأولى 1430 - 12-5-2009

رقم الفتوى: 121678
التصنيف: قضاء الفوائت

 

[ قراءة: 3449 | طباعة: 214 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

إذا فاتتني صلاة العشاء أصلي العشاء والشفع والوتر في القضاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا فاتتك العشاءُ حتى خرج وقتها، وهو طلوع الفجر عند الجمهور كما في الفتوى رقم: 118179. فإن كان تأخيرك لها عمداً، فقد أثمت إثماً عظيماً، ووجب عليك التوبة إلى الله عز وجل.. ويلزمك أيضاً قضاء الصلاة في قول الجمهور وهو المفتى به عندنا، وانظر لذلك الفتوى رقم: 53135.

وأما إن كان تفويتك لها لنوم أو نسيان، فلا إثم عليك والواجب عليك قضاء الصلاة متى ذكرت، وانظر لذلك الفتوى رقم: 110572.

ويشرع لك أن تقضي السنة مع الفريضة لأن النبي صلى الله عليه وسلم حين نام هو وأصحابه عن صلاة الصبح واستيقظ بعد طلوع الشمس فقال: توضؤوا ثم أذن بلال فصلى ركعتين وصلوا ركعتي الفجر ثم صلوا الفجر. أخرجه أحمد وأبو داود والنسائي وغيرهم.

وكذا يُشرع لك قضاء الوتر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من نام عن وتره بالليل فليقضه بالنهار. رواه أبو داود وغيره.. وانظر للفائدة في ذلك الفتوى رقم: 14568.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة