العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الوقاية من الإجهاض
هل الألم الذي أشكو منه علامة على الطلق المبكر أم أنه بسبب الربط؟

2019-01-10 10:42:42 | رقم الإستشارة: 2392817

د. كندا تركي العابد

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 537 | طباعة: 45 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
السلام عليكم..

حامل بتوأم في الأسبوع ال ٢١، وشعرت بوجع غير محتمل يتكرر بصفة دورية، وقد ذهبت للدكتور، وقال إن عنق الرحم قصر، فبدلا ٢.٨ سم صار ١.٧ خلال عشرة أيام فسنضطر لعمل ربط.

منذ أن أجريت الربط وأنا لدي وجع يشبه وجع الدورة بشكل خفيف ومستمر، ووخزة مستمرة ناحية المبيض الأيمن، فهل له علاقة بالطلق المبكر؟ وهل هو خطر؟ وما الحل؟

وقد تواصلت مع الدكتور، ووصف لي spsmag ولبوس برونتوجيست، فهل الوجع من الربط أم من الطلق المبكر؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آلاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتطويق عنق الرحم هو إجراء إغلاق لعنق الرحم، وهو الجزء الواصل بين القطعة السفلية لجسم الرحم مع المهبل، وهو يكون قبل الحمل قوي وقاسي، ومع الحمل يصبح لينا وطريا، وخلال المخاض يحصل عليه تبدلات من اتساع وامحاء لحصول الولادة وعبور الجنين.

ويجب أن يكون طوله أكثر من 25ملم، وفي حال أصبح طول العنق أقل مع ألم نلجأ لإجراء خياطة خاصة لإغلاق العنق بتطويقه ومنع الولادة الباكرة أو المخاض المبكر والإجهاض، وهو يفضل في الحمل بجنين واحد مع سوابق ولادات مبكرة في الأسبوع 34 ، أو سوابق انصباب سائل أمنيوسي، ولكن يجب إزالة التطويق بالأسبوع 37 أو في حال حصول مخاض مبكر قبل ذلك، أو انصباب للسائل الأمنيوسي، أو وجود التهاب بالرحم، وبعد عمل التطويق يمكن الشعور بآلام تشبه آلام الدورة، أو مغص خفيف، وذلك بسبب الخياطة.

ويمكن ملاحظة مفرزات بعد الخياطة، ويستمر ذلك لمدة 2-3 أسابيع، ويمكن استخدام مسكن بانادول، مع مضاد تشنج بسكوبان، ولا داعي للقلق، ولكن في حال وجود ألم شديد أو انصباب سائل يجب إزالة التطويق، ويجب المتابعة مع المركز أو المشفى، والطبيبة المشرفة على التطويق.

بارك الله بك، وأدام عليكم الصحة والعافية، ورزقكم الذرية الصالحة.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة